in

يقول سماحة الشيخ المجاهد زهير عاشور والمغيب في سجون العدو الخليفي

سنبقى في السجن وإن طال الزمان، فما ضعفنا ولا دخل الوهن فينا، فما زلنا أولئك الأعزاء الكرام”. لا نساوم على شرف الأوطان، ولا نبيع الدين بالدنيا، ولن نخون القضية والثورة ودماء أحبتنا”.

الثوري المؤمن مهما قست عليه الضروف ، واشتد الخناق يبقى يذكر نفسه بالعزة والكرامة ويجدد العزيمة في داخله حتى يستمر في طريق الحق، فإما أن يعيش على هذه الأرض حرُ كريم أو يدفن في باطنها شهيد عزيز منتصر.

مسار لا يوقفه سجن وتعذيب ولا استهداف في الرزق ولا بعد صديق ولا تشريد عن الأوطان ولا قلة في الناصر و المعين، مسار يتذوق فيه الإنسان المجاهد حلاوة الصبر والكفاح والذوبان في العزيز المتعالي.

What do you think?

0 نقطة
Upvote Downvote

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

GIPHY App Key not set. Please check settings